اصوات الصحراويين --- Blog out of the Saharawi Refugee Camps

الأمراض المعروفة عند الصحراويين

الصحراويون على مر الزمن عرفوا أمراض كثيرة كانت تصيبهم وقد صنفوها حسب الخطورة فمنها النفسي والبدني الخطير (المعدية ،والغير معدي)، ومنها الأقل خطورة، ومنها البسيط السهل العلاج ورغم كثرة هذه الأمراض وتنوعها فقد استعملوا العلاج الطبيعي ( بالأعشاب الطبيعية) حتى وان كانت هذه الأعشاب لا تشفي تماما لكنها تخفف الوجع عن المريض ، والأمراض التي كانت معروفة آنذاك  هي نفسها الآن وربما هي نفسها عند الشعوب الأخرى غير أن التسميات تختلف،وأيضا الطرق اليدوية المختلفة.

أهم الطرق  اليدوية التي كان الصحراويون يعالجون بها:

1_الكي:

وتتم هذه العملية على مستوى الرأس عند اشتداد الألم أو استمراره لمدة طويلة وذلك بتسخين مسمار(طويل أو قصير) ووضعه على منطقة من الرأس حتى يحدث ما يشبه الحرق البسيط يسمى الكية أو باستعمال قطعة من قماش “النيلة” ووضعها في النار حتى تشتعل وتوضع على احد أطراف الرأس حتى يحترق جلد الرأس قليلا.

2_ الشراطة:

وتتم هذه العملية عادة على الأطراف والظهر اثر حدوث الألم في إحدى هذه الأعضاء، وتكون بتسخين السكين وخدش الجسم بها بشكل طولي وخفيف مع سيلان القليل من الدم في بعض الأحيان.

3_أجبيرة:

وتقام أثناء كسر إحدى العظام ويتم ذلك بلف قطعة من القماش حول العظم التكسر وتركها حتى يبرأ الكسر.

4_التلكاز:

وعادة تستعمل هذه العملية لألم المفاصل ويكون ذلك بتسخين حجر متوسط الحجم أو كمية من الرمل ولفه في قطعة قماش ووضعها على مكان الألم، أو تكون العملية بدهن منطقة الألم وتمريرها فوق بعض الفحم المشتعل.

5_النخور:

وتقام هذه العملية على مستوى الأنف عند انسداده أثناء مرض الزكام أو لتمرير الماء المحلى لمداوات “اقندي” ويتم النخور بتمرير “دسم لغنم” أو الماء المحلى.

6_التجرية :

وهي لمداواة المعدة وإخراج عنها المواد الغير مناسبة لها وتقام التجرية بتناول بعض  الأعشاب(بردالدوش،الكندول،فلجيط،لحديدة،حدجة لحمار).

7_الحجامة:

وتستعمل كعلاج لوجع الأعصاب وتشنج الأعصاب وتتم باستعمال الكأس والكبريت وذلك بإشعال الكبريت في الكأس وضغطه على المنطقة التي تؤلم ويترك حتى يتجمع الدم ويسيل قليل منه ، وبذلك يخف الألم تدريجيا.

8_التلباط:

ومعناه دهن الجسم كليا ولفه بقطعة قماش لتدفئته ويكون إما باستعمال الزيت(دهن لغنم) وحده أو خلطه مع بعض الأعشاب المعالجة للبرد.

9_التبواخ:

وهو وضع بعض الجمر المشتعل في إناء به ماء وبعض الأعشاب حسب المرض المراد علاجه.

الأمراض المعروفة والأدوية المعالجة لها:

  • المعدة:

و هو عبارة عن مرض شائع في الأوساط الصحراوية خاصة و أن الشعب الصحراوي يعتمد على حمية غذائية غير مرتبة و كثيرا ما تمتاز بعدم الانتظام، و هي عبارة عن ألم يصيب معدة الإنسان جراء تناول الأكل بشكل غير  منتظم أو تناول مواد لا تتناسب مع معدة الشخص.

أشكال أمراض المعدة:

آوراق

المحور

القرحة المعدية

الدشوة

الأدوية المستعملة في علاج المعدة:

الكمشة(تطبخ في الماء وتحلى بالسكر وتشرب)

السدرة الخضرة

عرق السوس

الجراد(يطبخ في الماء ويشرب ماءه،أو يؤكل لحمه)

أحديدة العينين(تحن وتخلط مع الماء وتشرب)

أزو كني(يطبخ في الماء أو الشاي ويحلى بالسكر ويشرب)

الكمون(يطبخ في الماء أو الحليب أو الشاي ويضاف له السكر ويشرب)

العنبر(يوضع في الشاي ويشرب)

ورق ارقان

خرباب النعام

النخالة

تسرغيمت

الرمث

الحنة

الشبة

الذمخ

النبك

لقلية

  • أقندي:

و هو من بين أكثر الأمراض شيوعا بين أوساط الشعب الصحراوي، و هو عبارة عن حساسية أو  شديدة أو تورم يظهر على الجسم بسبب تناول مواد تتعارض مع جسم الإنسان كأن يتناول الإنسان مادة مالحة أو مرة أو محترقة، كنتاول شاي مركز، لبن شديد الحموضة أوطعام شديد الملوحة.

أشكال مرض اقندي :

_انتفاخ ووجع داخلي في الرقبة

_الحساسية (المرة)

_وجع العظام والمفاصل

_تورم في الفم

_وجع الجوف

الأدوية المستعملة لعلاج أقندي:

_العسل الطبيعي:يشرب في الصباح الباكر أو قبل النوم.

_ السكر: وذلك بخلطه مع العلك أو مع الماء و مع دهن الغنم ويمكن شربه أو تمريره عن طريق الأنف.

_ العلك :يطحن ويخلط مع السكر ويوضع في الفم حتى يذوب  أو يوضع في الماء ويترك حتى الصباح ويحلى بالسكر ويشرب.

ـ التمر:وعادة يكون من التمر الصلب الأصفر اللون يكسر ويترك في الماء وفي الصباح يشرب ماؤه.

  • أوراق:

و هو عبارة عن حرقة في المعدة  و أحيانا ما يكون مصحوبا بفقدان الشهية و غثيان من الطعم السكري و حرارة في المرئ و الحنجرة، و يكون بسبب تناول مواد كثيرة السكر كالتمر و السكاكر أوالنشويات كالدقيق، الشعير، الأرز…الخ.

بعض الأدوية المستعملة في علاج (آوراق):

العنبر(يطبخ في الماء ويشرب)

السدرة الخضرة(تطبخ في الماء ويحلى الماء بالسكر أو العسل ويشرب)

الشعير:من المتعارف عليه عند الصحراويين أن “الشعير” يساعد على التغلب على نسبة (أوراق) في الجسم فهو يؤكل على شكل “أكلية” أو عيش أو زميتة.

“التجرية” وهي عملية محاولة إسهال الجوف للتخلص من الثقل الذي يصيب المعدة”اوراق”وتتم هذه العملية بتناول إحدى هذه الأدوية وبكمية معتبرة:

العلك:خلطه مع الماء وإضافة السكر وشربه .

فلجيط: يطهى في الماء ويشرب.

برد الدوش(يطبخ الماء في الماء ويشرب)

الكندول:يطحن ويخلط مع دقيق الشعير ويؤكل ثم يشرب اللبن بعده.

حدج لحمار(يترك حتى يجف فيطحن )

  • المحور:

هو من بين مسببات “أوراق” و هو عبارة عن التهاب على مستوى المعدة و عسر في الهضم يكون عادة بسبب تناول مواد تحتوي على نسب كثيرة من الدسم و يكون هذا المرض مصحوبا بإفرازات للأحماض المعدنية، كذلك هناك أعراض لهذا المرض فقد يصيب الشخص “جزر معدي” بسبب تناول العدس مع الشاي أو اللبن كذلك تغير أنماط من العادات الغذائية.

عندما يكثر “أوراق” في الجسم تصيب الإنسان “الدشوة” (أكليب المجبنة)

طرق وعلاج مرض المحور:

عملية “التجرية”باستعمال إحدى الأعشاب التالية(فلجيط،الكندول،لحديدة)

أتيل

أم ركبة

النبك

النقد

  • الجوف:

وهو ألم يصيب بطن الشخص بسبب تناول مادة تحتوي على نسبة كبيرة من الدسم،  أوتسمم أو حتى الإفراط في الأكل مما يؤدي إلى الإسهال المفرط و ألم في الأمعاء.

أشكال مرض الجوف:

السهلان

الشطبة

طرق وأدوية تستعمل لعلاج الجوف:

“التجرية”، وتكون إما بأخذ كأس من الدسم مع العلك ويشرب لإسهال الجوف أو  تقية أو ورق الطلح مع الزيت والسكر يقدم للمريض في الفطور و عند النوم.

كذلك يمكنك أن تأخذ “كمونة الرق” و تطحن و تطهى في الماء ثم تشرب.

الأدوية المستعملة في علاج الجوف:

الدباغ

تقية الرك

كرشة لغزال

كمونة الرك

الكمشة

لحديدة

لخزامة

الأدوية

سدرة الذنبان

اليذخير

الشديدة

أحدج لحمار

ورق أجداري

السعدان

السيكران

القنفد

  • المرارة:

الأدوية المعالجة للمرارة:

كحيلة الخيل.

  • الكبد:

الأدوية المعالجة:

لقطف

  • الحمى:

الحمى بالنسبة للصحراويين هي عبارة عن أعراض لأمراض البرد والجوف وبعض الأمراض الأخرى.

الأدوية المستعملة في علاج الحمى:

دهن الغنم

كمونة الرك

اليزير

لعنيبرة

الأدوية

الشديدة

  • البرد:

وهو أيضا أحد أكثر الأمراض خطورة وهو يتجلى في العديد من الأمراض:

الكشوش(الكحة)

العظام

المفاصل

لكلى

السوارق

الجوف

الظهر

الرأس

الرأس

الأدوية المستعملة في علاج البرد:

لمخينزة

اللبوية

الكوزة

الحلبة

بخور الجاوي

الحبة الحارة

الكمونة

أم الناس

الحنتيتة

الكمشة

مسك اجبير

الشديدة

  • منطشات:وهو مرض مزمن ومعدي يكون اما نتيجة للجهد العضلي المفرط أو البرد .

  • الكشوش:

وهو احد أعراض البرد حيث يحدث الم على مستوى الأضلع والرئتان يرافقهما سعال  حاد في بعض الأحيان ومن أهم الطرق التي يعالج بها “الكشوش”:

“التلباط”

“التلكاز”

أهم الأدوية التي تستعمل لعلاج “الكشوش”:

“دهن لغنم”

تورجة

توطرات

الكوزة

  • الرهص:

و هي أحد تجليات البرد حيث يحس الإنسان “بالكاشوش” و يبدأ بتنفس غير طبيعي و هناك نوعين من “أرهص”: أرهص أوراق و أرهص أقندي.

الأدوية المستعملة في علاج الرهص:

اللبوية

لعنيبرة

بعر النارب

دهن لغنم

  • القطعان:

وهو عبارة عن تشنج في الأعصاب أو العضلات و أحيانا يكون بسبب حمل مادة ثقيلة بحيث يكون الشخص في و ضعية غير متوازنة مما قد ينجر عنه التواء إحدى أعصاب الظهر و هو ما يعرف “بالقطعان”.

الطرق المستعملة في علاج “القطعان”:

التلكاز

الحجامة

الأدوية:

دهن لغنم

  • الظليعة:

وهو عبارة عن انحراف إحدى الأضلع من مكانها وذلك نتيجة لعمل جهد كبير كحمل شئ ثقيل أو الوقوف المفاجئ .

الطرق والأدوية المعالجة للظليعة:

“الحجامة”

  • الركابي:وهو الم المفاصل نتيجة البرد أو التقدم في السن .

أهم الأدوية:

بوفشخة

لودك

  • السوارق:وهو نوع من الم العظام والمفاصل ويشتد أكثر في فصل الشتاء.

أهم الأدوية المعالجة للسوارق:

الرمث

الوزوازة

الفيجل

الو نكل

  • الأمراض الجلدية:

ومنها:

  • بوحيمرون:

هو من الأمراض الخطيرة والقاتلة وهو عبارة عن طفح جلدي شديد الاحمرار يصيب الجسم كله وخاصة الأطفال الصغار والمعروف عند الصحراويين أن البوحمرون يصيب الإنسان مرة واحدة في عمره.

  • خلفت:

وهو أقل خطورة من البوحمرون وهو كذلك طفح جلدي بني اللون يسيل بماء اصفر أو شفاف وهو يظهر أكثر على مستوى الوجه.

  • تيمشي:

هو عبارة عن حساسية تصيب منطقة من جسم المريض أو كامل جسمه،وهي عبارة عن حك مستمر يؤدي أحيانا إلى جروح أو خدوش على الجسم.

أسبابها:

اقندي

نقص مادة معينة اعتاد الجسم تناولها

ألأدوية المستعملة في علاج “تيمشي”:

العلك

السكر

الادوية

اليذخير

الذانون

  • الحب:

الأدوية المستعملة لعلاج الحب:

جلد الظب

دهن لغنم

  • أم أجلود:

الادوية المستعملة في علاجها:

أم الناس

  • الحروق:

الادوية المستعملة في علاجها:

لحموم

لودك

العلك

  • الجروح:

الادوية المستعملة في علاجها:

ابعر الإبل

الحنة

العلك

  • البرص:

  • الجرب:

  • الحمرة:

  • بوزيزوان:

  • اضرص:

الأدوية المستعملة في علاجه:

قشرةالبوية

أم الناس

العكاية

  • بوفالج

وهو عبارة عن ارتجاج او اهتزاز غير منتظم في الاطراف يمنع الانسان من اداء عمله جيدا وهو يصيب الكبار أكثر.

والمعروف ان من أهم اسبابه :

أقندي

التقدم في السن

حالة نفسية

  • أوجاع الفم:

وهي متعددة كحساسية تصيب الفم او اللسان او ألم الاسنان:

_الأسنان:كتسوس الاسنان الذي يسبب الم في عظم السن .

الادوية:

الوزوازة

الرمث

_السويرقة:وهوبرد يصيب عروق الاسنان

الادوية:

الاثل

الرمث

الوزوازة

_تاصحورت:وهو تورم يصيب احد جوانب اللثة وينتج اما عن ألم في الضرس أوتمرض على مستوى اللثة.

الادوية:

الصلاحة

الذمخ

النبك

القرنفل

الضروس:وهو نتيجة تسوس الاضراس .

الأدوية:

العلك

أم الناس

الشبة

الرمث

أوجاع ارأس:

ومنها:

_الصكيع:وهو عبارة عن ألم شديد على مستوى الرأس يمنع الشخص من التركيز واحيانا يرافقه سيلان الدم من الأنف.

من أسبابه:

ارتفاع درجة الحرارة

التعرض لأشعة الشمس لمدة طويلة

النوم في مكان مغلق

_الشقيقة: وهو الألم النصفي للرأس والوجه وفي بعض الاحيان يكون من الامراض المزمنة،وهو يكثر في فصل الشتاء.

الطرق والأدوية المعالجة:

الفاسوخ: يقومون بحرقه فوق النار ليشمه المريض

“النخور”بواسطة دهن لغنم

_العينين:

الرمد:ومن الأدوية المعالجة للرمد:

كحلة الحجرة

حب الرشاد

الحميرة

الغردق

_الشعيرة:وهوظهور تورم صغير فوق أوتحت العين.

الأدوية المعالجة:

الحميرة

دهن لغنم

_الاذنين:

الأدوية المعالجةللأذن:

اعراش أم ركبة

دهن لغنم

الغردق

القنفد

_بوصفير

الأدوية المعالجة:

بوفشخة

الونكل

لقطف

المنكل

  • البوثية:

وهو عبارة عن تورم داخلي في الرقبة يظهر خارجيا واحيانا يتحول الى سرطان الحنجرة.

الادوية المعالجة للبوثية:

العلك

التمر

العسل

الدغموس

الحشرة:وهي عبارة عن ضيق في التنفس وسعال نشف وصعبومن اسبابها :

أقندي

الغبار

الأدوية المستعملة لعلاج الحشرة:

الشديدة

الكمشة

لعسل الحر

لمخينزة

عظة اللفعة أو العقرب

الأدوية المعالجة:

السعدان

اشدك الجمل

كمونة الرك

الرمث

لقطف

لكلى:

الأدوية المعالجة للكلى:

الحميرة

النبك

العذر

الأدوية المعالجة:

الدغموس المشوي

كحيلة النخل

الونكل

اللسيق

الرمث

العسر

الادوية المعالجة:

ابكاك

البواسير

الأدوية المعالجة للبواسير:

التمات

لودك

  • السكري:

الادوية المعالجة لمرض السكري:

الفيجل

اليذخير

اللسيق

عرش علندة

الحبة السودة

  • المرارة:

الأدوية المعالجة:

كحيلة الخيل

بقدر ما تساعد هذه الأعشاب الطبيعية على شفاء العديد من الأمراض فهي  أحيانا قد تؤثر عليه إذا أفرط في الكميات المستخدمة في العلاج فمثلا: إذا أفرطت في كمية السكر و العسل  فإنك ستصاب ب”أوراق” و كذلك بقدر ما كان الدواء كثير المرارة فإنه يؤدي إلى “أقندي”. فالثابت في التداوي بالأعشاب عند الصحراويين أن هناك مختصين في هذا المجال و هم من باستطاعتهم تحديد  المقادير والكيفية.

المحاور:

امباركة أعلينا صلوح

دداه محمد مولودلبات(28أكتوب2010

المحاورة:

صغرة

المعلومة منت بوسحاب

توفة بوخرص العبد

الموضوع: الأمراض عند الصحراويين و كيفية علاجها تقليديا

التداوي ب”لحجاب” لعلاج العديد من الامراض البدني منها والنفسي:

ولعلاج الامراض كان الصحراويون يعالجون بالطرق اليدوية و الأعشاب الطبيعية فإذا لاحظوا أن المريض لم يشفى عندها يلجئون إلى العلاج ب”لحجاب” فكانوا يستعينون بأشخاص معينين ومعروفين من قبل الناس فمنهم من يعالج بالقرآن الكريم(الرقية)وهي نوع من “لحجاب” ومنهم العرافين والمنجمين الذين لديهم طرق مختلفة وغير معروفة وعلى المريض تنفيذها للعلاج.

طرق وكيفية “لحجاب”:

_اما بكتابة القرآ ن في ورقة وطيها ولفها بقطعة قماش وتعليقها في رقبة المريض.

_كتابته في ورقة وامر المريض بغسل الورقة في اناء وشربه.

_واحيانا يقوم المداوي باعطاء “لحجاب”ملفوف ومغلف بالنحاس لكي لا يتبلل.

_ومن الطرق الاخرىوهي الأكثر زيارة القبور و التبرك بالأولياء الصالحين حيث يعتقد بعض الأشخاص أن مثل هذه الأمور قد تشفيهم كما هو الحال عندما يعتقد بأن الماء المحلى يشفيه.

طريقة معالجة المريض عند القبر:

أحيانا ما يقع الاختيار على صاحب القبر نتيجة مجموعة من الميزات و الخصال التي كان يتمتع بها في حياته كالكرم، حسن الخلق، ، حسن الدين، و مظاهر الصلاح بحيث يعتقدون أنه يقربهم إلى الله.

اغلب الأمراض التي يأخذون المصاب بها إلى زيارة القبور هي الأمراض النفسية كالجنون والوسوسة.

والمقصود الحقيقي من زيارة القبور عند أوائل الصحراويين هو تهيئة و شحن نفسية المريض قبل الذهاب إلى القبر كأن يقولوا له أن “فلان جلسوا عند قبره الكثير من المرضى و شفوا تماما” هذا طبعا إذا كان المرض نفسيا و غير عضويا كالمصاب بالهلوسة أو المس، وبذلك يذهب المريض و هو كامل الاقتناع أنه سيشفى حالما يقف على قبر ذلك الميت.

كيفية تزوير المريض:

يجلسون المريض عند رأس صاحب القبر ثم يأخذون بعض التراب من فوق القبر ثم يضعون مكانها القدر الذي أخذوه مثلا: عندما تأخذ 3 “هبزات”  تضع مكانها 3 “هبزات” من خارج القبر) ثم يسكبون التراب على رأس المريض و يتركونه ينام عند القبر و عندما يستيقظ يعتقدون هم أنه قد شفي تماما..

المحاور: دداه محمد مولود لبات

المحاور: الزعيم علال

الموضوع: الطب النفسي عند الشعب الصحراوي

Contact

×